ثلاث حقائق حول العودة الطوعية والعودة القسرية

العودة إلى الوطن (© حقوق النشر dpa)

إذا جئتم إلى ألمانيا ولم تُمنحوا حق الحماية وبذلك البقاء سيتوجب عليكم مغادرة البلد بشكل فوري. وفي حالة اضطرار السلطات لإعادتكم قسريا يتم أيضا فرض حظر على دخولكم منطقة شنغن لفترة طويلة. بالإضافة إلى ذلك فإنكم تتحملون تكاليف إعادتكم القسرية بأنفسكم.

في هذه الحالة يكمن الخيار الأفضل في العودة الطوعية. حضر منذ عام ٢٠١٥ أكثر من ١.١ مليون شخص إلى ألمانيا هربا من العنف والاضطهاد السياسي أو الضيق الاقتصادي. يتخذ الكثير من المهاجرين قرار العودة طوعيا إلى بلدهم الأصلي. ففي عام ٢٠١٦ فقط عاد حوالي 54 ألف شخص إلى أوطانهم. لقد تم إطلاق عدة برامج تقوم بدعمكم ماديا خلال العودة الطوعية. إذا كنتم تفكرون في العودة لبلدكم الأصلي، أو كنتم تعرفون شخصا في ألمانيا ذا فرص ضئيلة في الحصول على حق اللجوء، ابحثوا عن المعلومات حول إجراءات العودة الطوعية وكل الدعم المتاح في إطار ذلك. تجدون معلومات أولية هنا كما تجدون المزيد تحت عنوان www.ReturningfromGermany.de

معلومة هامة: لا يمكن لدولتكم أن ترفضكم حال رغبتكم في العودة لبلدكم الأصلي. فحسب القانون الدولي العام تلتزم الدول بمعاودة قبول مواطنيها. وتتحمل سلطات الهجرة لدى الولايات الاتحادية الألمانية مسؤولية إنفاذ عودة الأشخاص الذين لا يملكون حق البقاء في ألمانيا. وتتفاوض الوزارة الاتحادية للداخلية بالتشاور الوثيق مع وزارة الخارجية الاتحادية حول اتفاقيات وبروتوكولات إعادة القبول مع البلدان الأصلية بغية تحسين التعاون على المستوى التنفيذي.